الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

وكانت يدا بشر يد تمطر الندى

وَكانَت يَدا بِشرٍ يَدٌ تُمطِرُ النَدى

وَأُخرى تُقيمُ الدينَ قَسراً عَلى قَسرِ

أَقولُ لِمَحبوكِ السَراةِ كَأَنَّهُ

مِنَ الخَيلِ مَجنونُ الإِطاقَةِ وَالحُضرِ

أَغَرَّ صَريحِيٍّ أَبوهُ وَأُمُّهُ

طَويلٍ أَمَرَّتهُ الجِيادُ عَلى شَزرِ

أَتَصهِلُ عِندي بَعدَ بِشرٍ وَلَم تَذُق

ذُكورَةَ قَطّاعِ الضَريبَةِ ذي أَثرِ

غَضِبتُ وَلَم أَملِك لِبِشرٍ بِصارِمٍ

عَلى فَرَسي عِندَ الجَنازَةِ وَالقَبرِ

حَلَفتُ لَهُ لا يَتبَعُ الخَيلَ بَعدَها

صَحيحُ الشَوى حَتّى يَكوسَ مِنَ العَقرِ

أَلَستُ شَحيحاً إِن رَكِبتُكَ بَعدَهُ

لِيَومَ رِهانٍ أَو غَدَوتَ مَعي تَجري

وَكُنّا بِبِشرٍ قَد أَمِنّا عَدُوَّنا

مِنَ الخَوفِ وَاِستَغنى الفَقيرُ عَنِ الفَقرِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس