الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

إذا سقنا الفرائض لم يردها

إِذا سُقنا الفَرائِضَ لَم يُرِدها

وَصَدَّ عَنِ الشُوَيهَةِ وَالبَعيرِ

إِذا وَضَعَ السِياطَ لَنا نَهاراً

أَخَذنا بِالرِبا سَرَقَ الحَريرِ

فَأَدخَلَنا جَهَنَّمَ ما أَخَذنا

مِنَ الإِرباءِ مِن دونِ الظُهورِ

فَلَو سَمِعَ الخَليفَةُ صَوتَ داعٍ

يُنادي اللَهِ هَل لي مِن مُجيرِ

وَأَصواتَ النِساءِ مُقَرَّناتٍ

وَصِبيانٍ لَهُنَّ عَلى الحُجورِ

إِذاً لَأَجابَهُنَّ لِسانُ داعٍ

لِدينِ اللَهِ مِغضابٍ نَصورِ

أَمينِ اللَهِ يَصدَعُ حينَ يَقضي

بِدينِ مُحَمَّدٍ وَبِهِ أُمورِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس