الديوان » العصر المملوكي » ابن الزقاق »

دعاك خليل والأصيل كأنه

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

دعاكَ خليلٌ والأصيلُ كأنَّه

عليلٌ يقضي مدة الرَّمَق الباقي

إلى شطِّ منسابٍ كأنك ماؤه

صفاءَ ضميرٍ أو عذوبةَ أخلاق

ومهوى جناحٍ للصبا يمسحُ الربى

خفيَّ الخوافي والقوادمِ خفَّاق

على حينِ راحَ البرقُ في الجو مغمداً

ظباهُ ودمعُ المزنِ من جفنه راق

وقد حان مني للرياضِ التفاتةٌ

حبستُ بها كأسي قليلاً عن الساقي

على سطحِ خيرٍّ ذكرتُكَ فانثنى

يميلُ بأعناقٍ ويرنو بأحداق

فَصِلْ زهراتٍ منه هذا كأنَّها

وقد خَضِلَت قطْراً محاجرُ عشَّاق

معلومات عن ابن الزقاق

ابن الزقاق

ابن الزقاق

علي بن عطية بن مطرف، أبو الحسن، اللخمي البلنسي، ويعرف بابن الزقاق. شاعر، له غزل وقيق ومدائح اشتهر بها. عاش أقل من أربعين عاماً. وشعره أو بعضه في (ديوان -..

المزيد عن ابن الزقاق

تصنيفات القصيدة