الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

ويوم ترى جوزاؤه من ظلامه

وَيَومٍ تُرى جَوزاؤُهُ مِن ظَلامِهِ

تَرى طَيرَهُ قَبلَ الوَقيعَةِ وُقَّعا

لِيَنظُرنَ ما تَقضي الأَسِنَّةُ بَينَهُم

وَكُلُّ حُسامٍ غِمدُهُ قَد تَسَعسَعا

جَعَلتَ لِعافيها بِكُلِّ كَريهَةٍ

جُموعاً إِلى القَتلى مَعافاً وَمَشبَعا

وَحائِمَةٍ فَوقَ الرِماحِ نُسورُها

صَرَعتَ لِعافيها الكَمِيَّ المُقَنَّعا

بِهِندِيَّةٍ بيضٍ إِذا ما تَناوَلَت

مَكانَ الصَدى مِن رَأسِ عاصٍ تَجَعجَعا

وَقَد كُنتَ ضَرّاباً بِها يا اِبنَ يوسُفٍ

جَماجِمَ مَن عادى الإِمامَ وَشَيَّعا

جَماجِمَ قَومٍ ناكِثينَ جَرى بِهِم

إِلى الغِيِّ إِبليسُ النِفاقِ وَأَوضَعا

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس