الديوان » العصر العباسي » الخبز أرزي »

عهدتك برا وصولا بنا

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

عهدتُكَ بَرّاً وصولاً بنا

تجود وإن أنت لم تُسأَلِ

وكانت أياديك تترى عَلَي

يَ ما بين ماضٍ ومستقبلِ

وكنتَ تمنُّ بغير امتنانٍ

وتُولي الجميلَ ولا تأتَلي

وما الجودُ منك بمستَطرَفٍ

وما الفضل إلا من الأفضل

أتبخل إذ وجبت حرمتي

ومن قبلُ جُدتَ ولم تبخلِ

إذا قَدُمَت صحبةٌ عُلِّيَت

فما لي أُحَطُّ إلى أسفلِ

فإن لم تَزِد لي على حالتي

فقف بي على رسمك الأولِ

أتمنع بِرَّكَ من شاكرٍ

بشكرِكَ أفصح من جُلجُلِ

ولا بدَّ لي من ثناءٍ عليك

وكيف أقول ولم تفعلِ

أترضى لمُطريك في محفلٍ

بأن يَتكَذَّبَ في المحفلِ

فلن يتواصَل صدقُ الشَّكورِ

إذا ما الصَّنائعُ لم تُوصَلِ

فإن شئتَ أُذكِرك ما قد نسيتَ

وإن أنت أغفلتَ لم أغفَلِ

معلومات عن الخبز أرزي

الخبز أرزي

الخبز أرزي

نصر بن أحمد بن نصر بن مأمون البصري، أبو القاسم. شاعر غزل، علت له شهرة. يعرف بالخبزأرزي (أو الخبز رزي) وكان أمياً، يخبز (خبز الأرز) بمربد البصرة في دكان. وينشد..

المزيد عن الخبز أرزي