الديوان » العصر العباسي » الخبز أرزي »

حسن تكامل في المحاسن فاغتدى

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

حَسَنٌ تكامل في المحاسن فاغتدى

لكماله في الحسن أوحدَ عصرِهِ

واللَهِ ما أدري بأيِّ صفاته

أسَرَ القلوبَ فأُوثقت في أسرِهِ

أبوجهه أم شَعرِه أم نحرِهِ

أم قدِّه أم ردفه أم خصرِهِ

اللَهُ صيَّره خليفةَ شمسِه

فينا وأغنانا به عن بدرِهِ

خَلقٌ وخُلقٌ زيَّناه وذلَّلا

عزَّ النفوس لنهيه ولأمرِهِ

بصيانةٍ في أُنسه وتواضعٍ

في نيله وبشاشةٍ في كِبرِهِ

في طرفه سحرٌ يُشحِّطُنا به

فلذاك حُمرة خدِّه من قَطرِهِ

لو جاء ناظرُه ببابل لاعترت

هارُوتَ أو ماروتَ أُخذةُ سحرِهِ

لو أنَّ ذا القَرنَين في ظلماته

لاقاه يضحك لاستضاء بثغرِهِ

إني لأحسبني إذا استَنكَهتُه

ملكٌ تطلَّع في جِرابة عطرِهِ

قد ظَنَّ بي ظنّاً ولا وحياته

ما كان بل قد ظنَّه في سكرِهِ

إنَّ الوفاء ديانةٌ ولقد يُرى

غَدرُ الفَتى أخزى له من كُفرِهِ

أأمسُّه بنقيصةٍ لِم ذا ولو

مُلِّكتُ عمري زدتُه في عُمرِهِ

سيّان عندي نائمٌ في نومه

يُجنى عليه وميِّت في قَبرِهِ

معلومات عن الخبز أرزي

الخبز أرزي

الخبز أرزي

نصر بن أحمد بن نصر بن مأمون البصري، أبو القاسم. شاعر غزل، علت له شهرة. يعرف بالخبزأرزي (أو الخبز رزي) وكان أمياً، يخبز (خبز الأرز) بمربد البصرة في دكان. وينشد..

المزيد عن الخبز أرزي

تصنيفات القصيدة