الديوان » العصر العباسي » الصاحب بن عباد »

فلما تشكت أصفهان حنينها

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

فَلَمّا تَشَكَّت أَصفَهان حَنينَها

اِلَيكَ وَأَنَّت أَنَّةَ المُتَأَلِّمِ

نَهَضتَ لها من كبرهمِّكَ نَهضَةً

وَقُلتَ اِطمَئني انَّ عندكِ مَوسِمي

لَجَرَّت عَلى سُمك المَجَرَّة ذَيلَها

وَتاهَت عَلى أَرضِ الحَطيم وَزَمزَم

وَجاءَت بَوادي زرنروذ تحيَّةً

اِلَيكَ وَقالَت اِنَّهُ نزلُ مَقدَمي

معلومات عن الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

إسماعيل بن عباد بن العباس، أبو القاسم الطالقاني. وزير غلب عليه الأدب، فكان من نوادر الدهر علماً وفضلاً وتدبيراً وجودة رأي. استوزره مؤيد الدولة ابن بويه الديلمي ثم أخوه فخر..

المزيد عن الصاحب بن عباد