الديوان » العصر العباسي » الصاحب بن عباد »

ابا هاشم مالي أراك عليلا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

اَبا هاشِمٍ مالي أَراكَ عَليلا

ترفَّق بِنَفس المُكرَمات قَليلا

لِتَرفَعَ عَن قَلب النَبِيِّ حَزازَةً

وَتَدفَع عَن صَدرِ الوَصِيِّ غَليلا

فَلَو كانَ مِن بَعد النَبِيّين مُعجز

لكُنتَ عَلى صِدق النَبِيِّ دَليلا

أَبا هاشِمٍ لَم أَرضَ هاتيكَ دَعوَةً

وَاِن صَدَرت عَن مُخلِصٍ مُتَطَوِّلِ

فَلا عَيشَ لي حَتّى تَدومَ مُسَلَّماً

وَصَرفُ اللَيالي عَن ذَراك بِمَعزَلِ

فَاِن نَزَلت يَوماً بِجِسمِكَ علَّةٌ

وَحاشاكَ مِنها يا عَلاءَ بَني عَلي

فَنادِ بها في الحالِ غَيرَ مُؤَخَّرٍ

إِلى جِسمِ اِسماعيل عَنّي تَحَوَّلي

معلومات عن الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

إسماعيل بن عباد بن العباس، أبو القاسم الطالقاني. وزير غلب عليه الأدب، فكان من نوادر الدهر علماً وفضلاً وتدبيراً وجودة رأي. استوزره مؤيد الدولة ابن بويه الديلمي ثم أخوه فخر..

المزيد عن الصاحب بن عباد

تصنيفات القصيدة