الديوان » العصر العباسي » الصاحب بن عباد »

من لقلب يهيم في كل وادي

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

مَن لِقَلبٍ يَهيمُ في كُلِّ وادي

وَقَتيلٍ لِلحُبِّ مِن غَيرِ وادي

اِنَّما أَذكُر الغَوانِيَ وَالمَق

صدُ سُعدى مُكَثِّراً لِلسّوادِ

وَإِذا ما صَدَقتُ فَهيَ مَرامي

وَمَنائي وَرَوضَتي وَمُرادي

وَنَدى اِبنِ العَميدِ اِنّي عَميد

مِن هَواها اليَّةَ الأَمجادِ

لَو دَرى الدَهرُ أَنَّهُ مِن بَنيهِ

لَاِزدَرى قَدرَ سائِر الأَولادِ

أَو رَأى الناسُ كَيفَ يَهتَزُّ لِلجو

دِ لما عَدَّدوهُ في الأَطوادِ

أَيُّها الآملونَ حُطّوا سَريعاً

بِرَفيعِ العماد واري الزِنادِ

فَهوَ ان جادَ ظُنَّ حاتِمَ طيٍّ

وَهو اِن قالَ قيل قسُّ ايادِ

وَاِذا ما اِرتَأى فَأَينَ زِياد

مِن علاهُ وَأَينَ آلِ زِيادِ

أَقبَل العيد يَستَعيد حلاه

من علاهُ العَزيزَة الأَندادِ

سَيَضحّي فيهِ بِمَن لا يُوالي

هِ وَيَبقى بَقِيَّة الأَعيادِ

وَمَديحي اِن لَم يَكُن طالَ أَبيا

تاً فَقَد طالَ في مَجالي الجِيادِ

اِنَّ خَيرَ المدّاحَ مَن مدحَتهُ

شُعراءُ البِلاد في كُل نادي

معلومات عن الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

إسماعيل بن عباد بن العباس، أبو القاسم الطالقاني. وزير غلب عليه الأدب، فكان من نوادر الدهر علماً وفضلاً وتدبيراً وجودة رأي. استوزره مؤيد الدولة ابن بويه الديلمي ثم أخوه فخر..

المزيد عن الصاحب بن عباد