الديوان » العصر الاموي » عدي بن الرقاع »

على كل سلهبة لا حها

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

عَلى كُلِّ سَلهَبَةٍ لا حَها

طِرادُ المَسالِحِ أَو سَلهَبِ

أَشَثَّ شَخيصٍ كَتَيسِ الفَلا

ةِ يَستَنُّ أَو جُؤذُرُ الحُلَّبِ

إِذا ما تَصَعلَكَ مِن حَشوِهِ

فَأَصبَحَ كَالفَرَدِ الأَشعَبِ

أُمِرَّت حَوامِلُ أَو صالِهِ

كَما تَستَمِرُّ قُوى القِنَّبِ

وَأَشرَفَ حارِكُهُ وَالقَنا

ةُ مِنهُ عَلى طاءَةِ المَركَبِ

عَلى أَنَّ مُجتَمَعَ القُصرَيَيْ

ن لَيسَ بِغَوطٍ وَلا أَحدَبِ

كُمَيتٌ كَأَنَّ عَلى مَتنِهِ

سَبائِكُ مِن قِطَعِ المذهَبِ

معلومات عن عدي بن الرقاع

عدي بن الرقاع

عدي بن الرقاع

دي بن زيد بن مالك بن عدي بن الرقاع، من عاملة. شاعر كبير، من أهل دمشق، يكنى أبا داود. كان معاصراً لجرير، مهاجياً له، مقدماً عند بني أمية، مدّاحاً لهم،..

المزيد عن عدي بن الرقاع