الديوان » اليمن » ابن طاهر »

وليس للمرء بعد الموت من شجر

عدد الأبيات : 43

طباعة مفضلتي

وليس للمرء بعد الموت من شجر

غير التي كان في الدنيا يربيها

فباذر الشوك يلقي لاشوك ينخزه

ومن بذر طيبات سوف يجنيها

وليس للمرء من أثواب يلبسها

بعد الممات سوى ما كان ينشيها

فمن يكن تاسجا شرا سيلبسه

وناسج الخير يغدور أفلا فيها

وسوف يلقى بقبر لا أنيس به

إلا الأمور التي كان يعانيها

فعامل الخير يلقى الخير يؤنسه

وعامل الشر تأتيه أفاعيها

وماله من مهاد بطن حفرته

غير التي كان من دنياه يهديها

إن قدم الخير يلقى ما يسر به

من الأمور التي يشكر ملاقيها

ومن جنى سيآت ساء مضجعه

يندم ندامة لا يمكن تلافيها

والمال والأهل والخلان كلهم

عند البلايا يفر من دواهيها

فإن أردت معينا تستعين به

على المهمات فاطلب من يجليها

هو الجليس الذي يصحبك في سفر

وكل شانك قاصيها ودانيها

ولا يفارق في الحالات أجمعها

ولو تظل على الأوزار تاتيها

تعصي فيحسن تنساه فيذكرك

تدبر فيقبل بالنعما يواليها

وهو الغني الذي يصحبك لا طمع

فيك ولا لأمور أنت تسديها

يعلم عيوبك يسترها عليك ولا

يذيعها والمحاسن منك يبديها

وكل خير فهو منه إليك أنى

ومن يقى السيآت أن تقع فيها

الخالق الرازق البر اللطيف بنا

رب البرية منشيها ومحييها

وهو الودود الشكور والغفور لمن

أتى إليه منيبا من مساويها

وهو الكريم الرحيم المستغاث به

من العطايا علينا الدوب يوليها

خذه جليسا أنيسا دائما أبدا

واطلب لباق ولا يغررك فانيها

ولازم الذكر والأفكار في ملاء

وفي خلاء وعاد من يعاديها

وكن أديبا لبيبا في مجالسة

مؤدبا بعلوم راق صافيها

وهي العلوم التي تميط كل ردى

عن القلوب وبالحسنى تحليها

تحل منها بأخلاق تحل بها

من المقامات أقصاها وعاليها

واقطع لكل معوق عن مداركها

وغب عن الغير تبدو لك مباديها

ومت إذا شئت تحيا هكذا ذكروا

وافن لتبقى تحقق في معانيها

إن الحياة حياة الصالحين وما

عدا حياتهم كل الكدر فيها

فكن جليسهم واسلك سبيلهم

وكن حريصا على التقوى وأهليها

واطلب من الله تعطي ما طلبت ولا

ترجو الخليقة تحرم ما بايديها

يارب يارب يارحمن ياصمد

ياعالم الحال ظاهرها وخافيها

أشكو إليك امورا أنت تعلمها

كثيرة ليست الأشعار تحصيها

ولي حوائج أجناسا منوعة

أسألك ياقاضي الحاجات تقضيها

ولي فؤاد به الأمراض فاشية

أسألك ياشافي الأمراض تشفيها

واغفر وسامح ووفق للصواب ولا

تخلى النفس تهوى في مهاويها

واختم بخير ختام للجميع إذا

حان القفول ونادانا مناديها

الله حسبي غياثي خالقي وكفى

علمه بحالي فلست أحتاج أفشيها

فليس لي ملجأ أرجوه أووزر

سواك ياخالق الأشيا ومبديها

قارزقني أعلى مقام في متابعة الرسول

أحمد خير الخلق هاديها

عليه ألفا صلاة والسلام كذا

ماسارت العيس في البيدا وحاديها

والآل والصحب والإتباع كلهم

أهل السوابق من حازوا أعاليها

بحقهم ياإلهي جد لنا كرما

أشيا عظيمه جسيمه ليس نرويها

والحمدلله رب العالمين على

نعما كبيره كثيره لست أحصيها

معلومات عن ابن طاهر

ابن طاهر

ابن طاهر

عبد الله بن حسين بن طاهر العلوي. فقيه نحوي، من أهل حضرموت. ولد بها في تريم، وأقام سنوات بمكة والمدينة، فقرأ على علمائها. وعاد إلى بلاده فسكن (المسيلة) بفرب تريم،..

المزيد عن ابن طاهر

تصنيفات القصيدة