الديوان » اليمن » ابن طاهر »

يا سعد قلبي ما سلا ولا طاب

عدد الأبيات : 48

طباعة مفضلتي

يا سعد قلبي ما سلا ولا طاب

وزاد حزنه والحنين

من بعدما فارق ربوع الأحباب

وصار بين النازحين

وحل بين الباديه والأجناب

أهل الجفاء الغافلين

في البعد عن الأفه والأصحاب

أهل المحبة واليقين

رعى الله أوقات الوصال ياصاح

ساعات راحات الفؤاد

أيام كنا في سرور وأفراح

والأنس مع صفو الوداد

نسقى بكاسات الهنا من الراح

مع أهله في خير ناد

ما نختشى مس الوصب والأوصاب

ولا أذايا المؤذيين

باسعد سر بي نحو ربع حبي

قم بي وعجل يا سعيد

فالشوق قد قطع نياط قلبي

وزاد في جوفي وقيد

وليس يبرد حرناركربي

من بعد ذا الوهج الشديد

إلا نزولي بين تلك الأطناب

بين الهداة الفائزين

الله جارى من جفا الحبايب

نعوذ بالله الكريم

إنه مصيبه دونها المصائب

لأنه نار الجحيم

وهل ترى تصفو لي المشارب

وعندهم أمسى نديم

من بعد طول البعد والتغراب

وقد مضت كم من سنين

أرجو إلهي ذي الكرم والأفضال

الله رب العالمين

يفتح على قلبي سنى الأحوال

من محض أفضاله آمين

مما منح أوتادها والأبدال

ممن سبق واللاحقين

وإغواثها وأفرادها والأقطاب

نسألك جودك يامعين

أولئك الأقوام هم مرادي

وبغيتي بل والمرام

ومطلبي من جملة العباد

وأنس روحي في الأنام

وحبهم قد حل في فؤادي

وعم لحمي والعظام

أهل المعارف والصفا والآداب

وراث علم المرسلين

المخلصون الصادقون الأبرار

التائبون العابدون

الطيبون الطاهرون الأخيار

الراكعون الساجدون

العارفون الذائقون الأحرار

الحامدون الشاكرون

الكل منهم مخبت وأواب

سلكوا سبيل السابقين

ياالله بذره من محبة الله

يارب يامعطي الجزيل

أفنى بها عن كل ماسوى الله

يامن عوائدك الجميل

ولا أرى من بعدها سوى الله

الخالق الفرد الجليل

الواحد المعبود رب الأرباب

محي قلوب العارفين

فأرجى اليوم كشف كربه

ورفع مابي من شرور

إلا ان صفالي مشرب المحبه

وعم قلبي كل نور

ونلت من ربي رضا وقربه

وكل خصله لن تبور

يكون فيها قطع كل الأسباب

مما سوى الله المتين

على بساط العلم والعباده

على الصراط المستقيم

والغيب عندي صار كالشهادة

بالروح والقلب السليم

هذا لعمري منتهى السعاده

طلبت ذا الفضل العظيم

سبحان ربي من رجاه ما خاب

والنجج للراجي ضمين

ياطالب التحقيق قم وبادر

واسلك بحالك والفعال

وانهض على ساق الهمم وخاطر

وارق إلى أوج المعال

واصبر على قمع الهوى وصابر

ولا تطع عاذل وقال

واصدق ولا تبرح ملازم الباب

تعطي كمثل الصادقين

واعلم بأن الخير كله أجمع

في حال موتك والحياه

ضمن اتباعك للنبي المشفع

شفيعنا عندالإله

صلى عليه الله ماتشعشع

بدرو ما أبدى سناه

فجروماسالت عيون الأشعاب

فاخضر عيش المجذبين

معلومات عن ابن طاهر

ابن طاهر

ابن طاهر

عبد الله بن حسين بن طاهر العلوي. فقيه نحوي، من أهل حضرموت. ولد بها في تريم، وأقام سنوات بمكة والمدينة، فقرأ على علمائها. وعاد إلى بلاده فسكن (المسيلة) بفرب تريم،..

المزيد عن ابن طاهر

تصنيفات القصيدة