الديوان » اليمن » ابن طاهر »

أحمد السقاف إن شئت الوصال

عدد الأبيات : 46

طباعة مفضلتي

أحمد السقاف إن شئت الوصال

والظفر بالسول حالا ومآل

أحمد الله مدى الدهر على

كل ما تلقاه من مر وحال

واعلم أن الخير كله في الرضا

والسخط هو في السخط شر الخصال

واتق الله ففي التقوى خبي

كل خير وهي مطلوب الرجال

واطلب العلم ففي العلم الهدى

وبه تنقذ من كل ضلال

نعمك الخل الذي ما مثله

يهدي الخل إلى خير الخلال

واعملن بالعلم تدعى عالما

وبه تسعد وترقى للكمال

ثمرات العلم أعمال التقى

إن عدمها فهو حجه ووبال

واحذر الكبر وأخوات له

تحبط الأعمال توجب للنكال

واترك الناس ومل عنهم ففي

ذا الزمن فرض عليك الاعتزال

لا تخالط يا فتى إلا لما

لا غنى لك عنه من دين ومال

واحذر العادات لا تقربها

إنها سم به داء عضال

واترك الدنيا فلا تطلبها

غير ستر الحال من مال حلال

واغتنم عمرك من قبل الفنا

واغنم الصحة من قبل الكلال

صحح النية من قبل العمل

إنما النية روح للفعال

واخلص الأعمال لا تقصد سوى

وجه مولانا الكبير المتعال

وتواضع وافن عن كل السوى

واكسب الخير لأيام طوال

واتبع هدى النبي المصطفى

في اعتقاد وفعال ومقال

خذ به واعمل به واسلك به

كل شيء غيره فهو ضلال

واصحب الرفق ولا تعدل به

فهو كاللطف به الخير ينال

واحذر الخرق وما أشبهه

فهو كالعنف مثير للجدال

جالس العقال واعقل عنهم

حكما فاقت على غالي اللآل

حسن الأخلاق يحيا سالما

ومافى من معاداة الرجال

وسع البال وطوله فقد

فاز بالخيرات من بالخلق طال

واعرف الوقت وكن قرما ولا

تهمل الحزم فتنشب في الحبال

يكفي الإنسان ما قد ذاقه

أورآه إن يكن صاحب بال

واذكر الرحمن يذكرك وفي

ذكره غرس تجده في المآل

وعذاب الله لا انجي لنا

منه من ذكر المهيمن ذي الجلال

والصلاة خير موضوع أتى

عن رسول الله في اسناد عال

واحفظ القول فماكب الورى

في جهنم غير أقوال رذال

فاصمت اسكت لا تقل شيأ سوى

قول خير يرتجي منه نوال

واذكر الموت عسى تعمل له

عملا ينجيك في يوم السؤال

واقصر الآمال لا تبسطها

إنه آتيك يوما لا محال

واسأل الرحمن دأبا سرمدا

وتذلل في تضرع وابتهال

وافتقار وانكسار دائما

للعظيم ذي الجلال والجمال

ربنا يا ربنا اغفر ذنبنا

واعف عن أوزارنا الجم الثقال

واصلح القلب ليصلح أمرنا

كله دنيا وأخرى بالكمال

إن قلبي قد عراه سقم

ولهى عن طلب الخير ومال

هب لنا نورا وعقلا كاملا

وافر انبلغ به أعلى المعال

وقنا الاسوا وجنبنا الهوى

واجعل التقوى غذانا والزلال

رب ثبتنا على دين النبي

خير خلقك أحمد مولى بلال

صلوات الله تغشاه وتغشى

النبيين وأصحاب وآل

وسلام الله في كل نفس

عدد الأنفاس ما دمن الليال

ولك الحمد إلهي دائما

عدد النعمى وما سرن الجمال

وادع لي أحمد عسى أحمد غدا

يوم لاينفع ما أو عيال

غير من يأتي بقلب طاهر

وسليم هكذا قال تعال

معلومات عن ابن طاهر

ابن طاهر

ابن طاهر

عبد الله بن حسين بن طاهر العلوي. فقيه نحوي، من أهل حضرموت. ولد بها في تريم، وأقام سنوات بمكة والمدينة، فقرأ على علمائها. وعاد إلى بلاده فسكن (المسيلة) بفرب تريم،..

المزيد عن ابن طاهر

تصنيفات القصيدة