الديوان » اليمن » ابن طاهر »

فاز المخفون في اليوم العظيم الطويل

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

فاز المخفون في اليوم العظيم الطويل

وخاب من كان وزره فوق ظهره ثقيل

تراه في الحشر ما بين الخلائق ذليل

يلوم نفسه ويكثر في البكا والعويل

يقول هل له من رجوع أو مرد وسبيل

فيا لها من ندامه دائمه ما تميل

وسوف يأوي مع الكفار شر المقيل

نيران فيها من التعذيب أمر مهيل

هذا لمن يعصى الرب الكريم الجليل

تراه مشغول عن دينه بقال وقيل

وهم دنيا دنيه ما تساوي فتيل

بالهجر والفجر يلفح مجتهد في هشيل

وليس له من جميع المال إلا القليل

والباقي الا لغيره نقده والنخيل

وهو له الا حسابه والعذاب الوبيل

والخوف من كل ظالم مثل قاتل قتيل

شغل بماله عن العلم الشريف الفضيل

ما يعرف الفرض واللازم وما يستحيل

ولا المحرم وال المبطل ولا ما الدليل

ما يعرف الاجرا به والبطط والصميل

أو البقر والحراثه والعمل والنقيل

أوفى بطاله ومنها الصبر يا صاح عيل

إن البطاله هي أرداخلة في الخليل

طوبى لمن كان شغله كل فعل جميل

عبادة الله همه بكرة والأصيل

يتابع الشرع في فعل وترك وقيل

وقد ترك كل شغل عن الله يحيل

يؤدي الفرض بالوجه الصحيح البجيل

ويترك الإثم كله جله والدقيل

هذا له الفوز بالجنة وظل ظليل

شرابها الخمر والكوثر مع السلسبيل

يارب يارب يا معطي العطا الجزيل

اختم بخير ووفق عبدك المستقيل

وصل ربي على الهادي النبي النبيل

معلومات عن ابن طاهر

ابن طاهر

ابن طاهر

عبد الله بن حسين بن طاهر العلوي. فقيه نحوي، من أهل حضرموت. ولد بها في تريم، وأقام سنوات بمكة والمدينة، فقرأ على علمائها. وعاد إلى بلاده فسكن (المسيلة) بفرب تريم،..

المزيد عن ابن طاهر

تصنيفات القصيدة