الديوان » اليمن » ابن طاهر »

أشكو إلى الله الرحيم الودود

عدد الأبيات : 23

طباعة مفضلتي

أشكو إلى الله الرحيم الودود

من وقت ماشي فيه منقود

كل وراشفه وحظه ينود

غايب عن احساسه ومفقود

حد بالنسا مشعف وحمد بالنقود

كل بها قد صار مقيود

وضيعوا حق الشفيق الولود

والخال ذي يستاهل الجود

معاد للحاذق لديهم شهود

بل هو كما المجذوم مطرود

يرون رأيه مستحق الردود

وبره باطل ومجحود

وكم فضايح لي عليها شهود

كثير منها جم موجود

ذو العقل معهم مثل ما في سنود

قد خير لك عادا سدح العود

وخلهم في سيرهم والعقود

واقصد لواحد خير مقصود

يا قلب لا تطمع بانه يعود

صفوك وقد شبن اللحا السود

فاطلب لشي يونسك وسط اللحود

من قبل تمسي ميت ملحود

واسلك سبيل الراكعين السجود

ابذل وراهم كل مجهود

وارم الخلايق عربهم والهنود

جميعهم والد ومولود

إلا بحق الشرع قم بالحدود

من كل مطلوب ومحمود

وطلق الدنيا الغرور الشرود

ذي غدرها معروف معهود

دعها وراظهرك وفك القيود

من قبل ما تجعلك مصيود

فلا لها يا ذا وفا بالعهود

لا والمشفع والنبي هود

ما الراحة الا مع أهيل الشهود

ذي فضلهم فايض وممدود

أهل التقى يا نعم تلك الأسود

يابخت من هو صار معدود

منهم ومعهم ذاك حقا يسود

في ذه وفي أخراه مسعود

يعيش سالما من جميع الحسود

ومن يكيده عاد مكيود

هذا وله من بعد جنه خلود

وحوض للمختار مورود

عليه صلى الله عد الرعود

وما سجع قرى على عود

معلومات عن ابن طاهر

ابن طاهر

ابن طاهر

عبد الله بن حسين بن طاهر العلوي. فقيه نحوي، من أهل حضرموت. ولد بها في تريم، وأقام سنوات بمكة والمدينة، فقرأ على علمائها. وعاد إلى بلاده فسكن (المسيلة) بفرب تريم،..

المزيد عن ابن طاهر

تصنيفات القصيدة