الديوان » اليمن » ابن طاهر »

عفيف الدين هل لي من دواء

عدد الأبيات : 19

طباعة مفضلتي

عفيف الدين هل لي من دواء

فقد أوبقت نفسي في الخطاء

وقلبي قد قساب ولدىّ أشيا

تهيج بالصراخ وبالبكاء

وما عيني بكتها ولا فؤادي

فهل داء رأيت كمثل دائي

فإن حصلتم وصفا فنوا

والا فامنحوني بالدعاء

عسى الرب الكريم يمخض فضل

بلا سبب يجود بالشفاء

فلي في فضله طمع كثير

ولي في جوده أحسن رجاء

فلا خيبت يا مولاي ظني

فإني قلت قول ذي العراء

ولما حرت في شأنيوأمري

طفقت مستغيثا بالنداء

ومالي غير فضلك من مغيث

وعندي محض فقر للعطاء

شفيعي خير من ولدته حوا

وخير مشفع يوم الجزاء

محمد من له خلق عظيم

له في نون ذكر بالثناء

ومن أعطى علوما ليس تحصى

تحير لها عقول الأذكياء

وكم جاءت له من معجزات

بها قد خصه ذو الكبرياء

فمنها ما حكاه الحبر حقا

لنا القاضي عياض بالشفاء

شفيع المذنبين اليك ألجا

فقم بي في الكروب وفي الرخاء

فما زلت المقسم للعطايا

ولا زلت المفرج للبلاء

بماذا أمتدحك وقد أتانا

مديحك في الكتاب من السماء

عليك الله صلى كل حين

وسلم بالغدوّ وبالمساء

كذاك الآل والأصحاب نعم الهداة

الفائزون بالاقتداء

معلومات عن ابن طاهر

ابن طاهر

ابن طاهر

عبد الله بن حسين بن طاهر العلوي. فقيه نحوي، من أهل حضرموت. ولد بها في تريم، وأقام سنوات بمكة والمدينة، فقرأ على علمائها. وعاد إلى بلاده فسكن (المسيلة) بفرب تريم،..

المزيد عن ابن طاهر

تصنيفات القصيدة