الديوان » موريتانيا » محمد ولد ابن ولد أحميدا »

صلاة عيد من عليه الجمعه

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

صَلاةُ عِيدٍ مَن عَلَيهِ الجُمُعَه

مُره بِهَا وهُو الحُرُّ فَاسمَعَه

البَالِغُ العَاقِلُ والمُقِيمُ قُل

في العَبدِ والمُسَافِر الخُلفُ نُقِل

سَبعاً بِالإحرَامِ بِالاُولَى كَبِّرَا

وَبِالقِيَامِ سِتَّةً بِلاَ مِرَا

في تِلوِهَا بَينَهُما يَمكُثُ مَا

يُكَبِّرُ المَأمُومُ فِيهِ فَأعلَمَا

وَيَرفَعُاليَدَينِ في الأُولَى عَلَى

تَخصِيصهِ نَدباً بِسبّحِ الأعلَى

والشَّمسِ في ثَانِيةِ جَهراً وَزِد

يَخطُبُ بَعدَهَا كَجُمعَةٍ وَقَد

يَفتَحُ خُطبَتَيهِ بِالتَّكبِيرِ ثَم

ثُمَّ يُخَلِّلُ بِهِ وَقَد عُلِم

بِأنَّهَا أَفضَلُ في الصَّحرَاءِ

مِنَ المَسَاجِدِ بِلاَ امتَرَاءِ

إِلاَّ بِمَكَّةَ وَوَقتُهَا الضُّحَى

إلَى الزَّوَالِ لِلجَمِيعِ وَضُحَا

معلومات عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد أبُن ولد أحميدًا الشقروي. ولد في ضواحي رقاب العقل (موريتانيا)، وتوفي في دگانة (السنغال). عاش حياته في موريتانيا والسنغال. تعلم مبادئ القراءة والكتابة في بيوتات أهله، وحفظ القرآن الكريم على يد..

المزيد عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

تصنيفات القصيدة