الديوان » موريتانيا » محمد ولد ابن ولد أحميدا »

هلا وقفت برسم تلك الدار

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

هَلاَّ وَقَفتَ بِرَسمِ تِلكَ الدارِ

وَبَكَيتَ في عَرَصَاتِها كالدَّارِي

وَنَدبتَها وَسأَلتَهَا عَن أهلِهَا

ومصونَ دَمعِكَ فَوقَ خَدِّكَ جَارِ

وظَلَلتَ في أرجَائِهَا مُتَحَيَّراً

والقَلبُ في قَلَقِ قَلِيلَ قَرَارِ

أما عَلِمتَ بَأنَّ هَذَا ذُو الهُوَى

أوَ لَيسَ عِندَك موجِبُ التَّذكَارِ

أَنَسِيتَ أزمنَنَا بِمُنعَرِجِ اللِّوَى

والدَّهرُ مُحتَجِبٌ عن الأكدَارِ

معلومات عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد أبُن ولد أحميدًا الشقروي. ولد في ضواحي رقاب العقل (موريتانيا)، وتوفي في دگانة (السنغال). عاش حياته في موريتانيا والسنغال. تعلم مبادئ القراءة والكتابة في بيوتات أهله، وحفظ القرآن الكريم على يد..

المزيد عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

تصنيفات القصيدة