لم يُرَ في كِيصٍ شَبه

لِذَا الفَضِيل انتبَه

لَكِنَّمَا بقَيرُهُ

إِن رَاءَ بحراً شَرِبَه

إن تَلقَ بُلاًّ حَامِلاً

مَيوَا وفيه صُنتُ بَه

لا تَقرَبنَّ مَيوَهُ

وَدَينَهُ لا تقربَه

إِنَّكَ إِن حَمَلَّتَهُ

ديناً جَلَبتَ هَرَبَه

لكن آتُ سَيدٌّ

والرِّسلُ مهما حَلَبَه

لجودِهِ وطِبِّهِ

وحبه مَن صَحِبَه

يَجعلُ فيه الماءَ كَى

يَضُرَّ خِلاًّ شَرِبَه

معلومات عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد أبُن ولد أحميدًا الشقروي. ولد في ضواحي رقاب العقل (موريتانيا)، وتوفي في دگانة (السنغال). عاش حياته في موريتانيا والسنغال. تعلم مبادئ القراءة والكتابة في بيوتات أهله، وحفظ القرآن الكريم على يد..

المزيد عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمد ولد ابن ولد أحميدا صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس