الديوان » مصر » إسماعيل صبري »

إن ما بت تشتكي منه داء

عدد الأبيات : 25

طباعة مفضلتي

إِنَّ ما بِتَّ تَشتَكي منه داءُ

هيَ أَدرى بِبُرئِه لَو تَشاءُ

غيرَ أَنّي أَراكَ تَكتُمُ عنها

لَوعةً من حقوقِها الإِفشاءُ

أَحَسِبتَ النَوالَ يَهمى على العا

شِقِ عَفوا وَتَهطِل الآلاءُ

لَو أُعِدَّت لِلصامِتين العَطايا

أُغرِقَ البُكمُ إِذ يَفيضُ العطاء

نَظَراتٌ في إِثرِها زَفَراتٌ

تَتَّقي حرَّ نارِها الرَمضاء

إِن تُتَرجَم كانت أَحاديثَ أحلى

ما يُؤَدّي بِمِثلِهِنَّ الرَجاء

أَو صَدىً رَدَّدته أَطلالُ رَبعٍ

جَرَّ أَذيالَهُ عليهِ العَفاء

بُثَّ شَكواكَ فَالحَنانُ يُرَجّى

وَالمَواعيدُ إن يكن إِصغاءُ

شُغِلَت بِالقَريضِ عَنّا الغَواني

وَأَصاخَت لِرَبِّهِ العَذراءُ

وَرَأَينا ديوانَ أحمدَ لا تُص

رِفُ عنهُ القلوبُ وَالأَهواء

أَيُّها الغَربُ كلُّ علمٍ حَديثٍ

نحن فيهِ الثَرى وَاَنتَ السماء

فَإِذا يُذكَر البَيانُ فَأَذعِن

لا تَقُل نحن في البَيان سَواء

إِن يُعَدَّ الشُيوخُ منكَ وَمِنّا

فَفتى مصرَ لِلجَميع لِواء

وَإِذا أَنكَرَ الحَقيقَة قَومٌ

لم يَرُقهُم بِاِبنٍ لمصرَ علاء

لا تَلُمهُم لَعَلَّهم حاسِدوهُ

أَو عَساهم بِفَضله جُهلاء

مرحباً بالعَلاء وَفّى القَوافي

حَظُّها منه رِفعةٌ وَسناء

مرحباً بالقَريضِ وَفّى المَعالي

قِسطُها منهُ رَونَقٌ وَسَناء

مرحباً بِالمديحِ آياتِ صِدقٍ

لم يُخالِط رُواءَهُنَّ رِياءُ

مرحباً بالحَياة في الوَصفِ تَسري

فَيُعاد المَوصوفُ وَالأَشياء

مرحباً بِالبَيانِ سِحراً وَبِالشِع

رِ تُحلّيهِ حكمةٌ غَرّاء

مرحباً بِالمَقال سمحاً كريماً

لم يَشُبهُ هجوٌ وَلا إيذاء

مرحباً بِالقَصيد يَتلوه لِلشِّع

رِ أَميرٌ يُصغى لهُ أُمَراء

ذا يُلَبّي الكَلامُ إن هو نادا

هُ وَهذا يَعنو لهُ العُظماء

مرحباً بِالشَباب فيه لمصرٍ

أَملٌ لا يَفوتُها وَرجاء

مرحبا بالكتاب تغبِطهُ الكُت

بُ وَبِالجُزء بَعدهُ أَجزاء

معلومات عن إسماعيل صبري

إسماعيل صبري

إسماعيل صبري

اسماعيل صبري باشا. من شعراء الطبقة الأولى في عصره. امتاز بجمال مقطوعاته وعذوبة أسلوبه. وهو من شيوخ الإدارة والقضاء في الديار المصرية. تعلم بالقاهرة، ودرس الحقوق بفرنسة، وتدرج في مناصب..

المزيد عن إسماعيل صبري

تصنيفات القصيدة