الديوان » تونس » محمود قابادو »

لا وغصن راق للطرف ورق

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

لا وَغصنٍ راقَ لِلطرفِ وَرَق

مُهُ مِن زهرٍ ذَكا نشراً وَرَق

تَحتهُ غرُّ السّجايا ثمرٌ

وَعليهِ حللُ الظرفِ وَرَق

وَشموسٍ في ليالي الشعرِ قَد

أَلّفت بينَ ضياءٍ وَغَسَق

أَشفقَ الناظرُ أَن تغربَ إذ

طَلَعَت فوقَ خدودٍ مِن شَفَق

وَعيونٍ حرّمَت نَومي وما

قَطعُ نومِ الطرفِ ظلمٌ إِذ سَرَق

نَومُها قرّةُ عينيّ فلا

حَلّلت لي غيرَ دَمعي وَالأرَق

ما اِحمرارُ الوردِ إلّا خجلٌ

مِن ثَناياهُ إِذا منها اِعتَبَق

أَينَ كأسُ الراحِ مِن ثغرٍ نشا

مِن رُضابٍ سَكِرَت منهُ الحَدَق

وَالّذي ظنّوهُ فيه حبباً

دَمعُ عينٍ دمُها لمّا يُرَق

يَصدقُ القائلُ إِذ ينظرهُ

فَوقَ وجهِ الكأسِ رشحاتُ العَرَق

معلومات عن محمود قابادو

محمود قابادو

محمود قابادو

حمود بن محمد (أبو علي) قابادو التونسي أبو الثناء. شاعر عصره بتونس، ومفتي مالكيتها. أصله من صفاقس. انتقل سلفه إلى تونس، فولد ونشأ بها. وأولع بعلوم البلاغة ثم تصوف، وأكثر..

المزيد عن محمود قابادو

تصنيفات القصيدة