الديوان » تونس » محمود قابادو »

خميس اليمن توج عام خمس

عدد الأبيات : 28

طباعة مفضلتي

خميسُ اليمنِ توّج عام خمس

وهنّأ تونسَ الخضرا بأنسِ

أَبانَ هلالهُ طلقَ المحيّا

مُديلاً سعده من كلّ نحسِ

يحيّي الصادقَ الأسمى حيياً

لِما قَد مرَ مختوماً بأمسِ

وَيعلنُ أنّها كُربٌ تجلّت

تجلّي السحبِ عن إشراقِ شمسِ

وَإنّ المكفهرّ صبيرُ جودٍ

مُصرّاةً عزاليهِ ليحسي

تقضّى منهُ إبراقٌ ورعدٌ

وَذا الشرّ الدرور بغيرِ بسِّ

وَكَم قد أحمد المسرى صباحٌ

وَأعقَب راحةً إلحاح نسِّ

سَتُصبحُ تونس حرماً أميناً

لَه تَهوي مساقطُ كلّ رأسِ

وَلم لا وَالّذي فيها مليكٌ

تَرى فيه حُلى ملكٍ بأنسِ

حُنوٌّ مبرّأ عن حظّ نفسٍ

وَحلم محقّر للذنب مُنسِ

وَهمّةُ أريحيّ ذي فعالٍ

لها الدنيا جَميعا قاب قوسِ

إِلى خُلقٍ لو اِنّ البحرَ مدّ

لِمطريه سَرى فيهِ بيبسِ

أَلا أيّها الملكُ المفدّى

بِأنفُس مَن رَعى وهمُ كنفسِ

يَخصُّكَ بِالهناءِ هلالُ عامٍ

يَعمّ بما يسرّك كلّ جنسِ

يُسائِلك التبسّط في جنانٍ

عَلى رهنٍ لإعدام وأبسِ

أشائم قَد لَحاهُم بَل سَحاهم

بِوَطء صرف دهرهم وضرسِ

تُطوِّحهم سَوائحهُ ببؤسٍ

يُطرّحُهم مطارحَ كلِّ بأسِ

فَدارِك من نفوسهمُ ذماءً

يَكادُ يُقال أمس طيّ أمسِ

وَأورِف للرعيّة ظلّ فضلٍ

يُعيدُ لَهم عوازبَ كلِّ غرسِ

فَخيرٌ من توالي الخصبِ رفقٌ

وَإجرارٌ لأرسانٍ بقسِّ

وَإِنّك من دروا حلماً وبأساً

وَشيكٌ مِنهما أممٌ بمسِّ

وَإِنّك قد قتلتَ الدهرَ خبراً

وَلستَ مقاذفاً قدراً بعكسِ

وَلستَ بِضائقٍ ذرعاً بأمرٍ

يَنوءُ بضاربٍ خمساً بسدسِ

فَكَم عَرضت لَك الجلّى وأجلت

عَنِ العزمِ المؤيّد روح قدسِ

وَلطفٍ غيرِ محتسبٍ ينادي

بأنّ بكَ العنايةَ دون لبسِ

وَمهما حامَ حولَ حِماكَ ريبٌ

وَظنّ به الظنونَ هوى بركسِ

فَلا زالت سعودكَ في صعودٍ

وَلا ضيعت شَوارقها لغمسِ

وَلا بَرِحت بكَ الخضرا تُباهي

وَتُشرقُ من جَبينك ضوءَ شمسِ

معلومات عن محمود قابادو

محمود قابادو

محمود قابادو

حمود بن محمد (أبو علي) قابادو التونسي أبو الثناء. شاعر عصره بتونس، ومفتي مالكيتها. أصله من صفاقس. انتقل سلفه إلى تونس، فولد ونشأ بها. وأولع بعلوم البلاغة ثم تصوف، وأكثر..

المزيد عن محمود قابادو