الديوان » العصر العباسي » ديك الجن »

نغفل والأيام لا تغفل

عدد الأبيات : 28

طباعة مفضلتي

نَغْفَلُ والأَيَامُ لا تَغْفَلُ

ولا لَنَا في زَمَنٍ مَوْئِلُ

والدَّهْرُ لا يَسْلَمُ مِنْ صَرْفِهِ

أَعْصَمُ في القُنَّةِ مُسْتَوْعِلُ

يَتّخِذُ الشِّعْرَى شِعاراً لَهُ

كأَنّما الأُفْقُ لَهُ مَنْزِلُ

كأنّهُ بينَ شَنَاظِيرِهَا

بارِقَةٌ تَكْمُنُ أَوْ تَمْثُلُ

ولا حَبَابٌ صَلَتَانُ السُّرَى

أَرْقَمُ لا يَعْرِفُ ما يَجْهَلُ

نَضْنَاضُ فَيْفَاءَ يَرَى أَنّهُ

بالرَّمْلِ غَانٍ وهُوَ المُرْمِلُ

يَطْلُبُ مِنْ فاجِئَةٍ مَعْقِلاً

وَهْوَ لِمَا يَطْلُبُ لا يَعْقِلُ

والدَّهْرُ لا يَسْلَمُ مِنْ صَرْفِهِ

مُسَرْبَلٌ بالسرْدِ مُسْتَبْسِلُ

ولا عَقَنْبَاةُ السُّلاَمَى لها

في كُلِّ أُفْقٍ عَلَقٌ مُهْمَلُ

فَتْخَاءُ في الجوِّ خُدَارِيّةٌ

كالغَيْمِ والغَيْمُ لها مُثْقِلُ

آمَنُ مَنْ كانَ لِصَرْفِ الرَّدَى

أَنْزَلَها مِنْ جَوهَا مُنْزِلُ

والدَّهْرُ لا يَحْجُبُهُ مانِعٌ

يَحْجُبُهُ العامِلُ والمُنْصَلُ

يُصْغِي جَدِيدَاهُ إلى حُكْمِهِ

ويَفْعَلُ الدَّهْرُ بما يَفْعَلُ

كأنّهُ مِنْ فَرْطِ عِزٍّ بهِ

أَشْوَسُ إِذْ أَقْبَلَ أَوْ أَقْبَلُ

في حَسَبٍ أَوْفَى لَهُ جَحْفَلٌ

يَقْدُمُهُ مِنْ رَأْيِهِ جَحْفَلُ

بَيْنَا على ذلك إِذْ عَرَّشَتْ

في عَرْشِهِ دَاهِيةٌ ضِئْبَلُ

إِنْ يَكُ في العِزِّ له مِشْقَصٌ

ماضٍ فَقَدْ تاحَ لَهُ مَقْتَلُ

جاد على قَبْرِك مِنْ مَيِّتٍ

بالرَّوْحِ ربٌّ لَكَ لا يَبْخَلُ

وحَنّت المُزْنُ على قَبْرِهِ

بعَارِضٍ نَجْوتُهُ مَحْفِلُ

غَيْثٌ تَرى الأرضَ على وَبْلِهِ

تَضْحَكُ إِلاَّ أَنّهُ يَهْمُلُ

يَصِلُّ والأرضُ تُصلِّي لَهُ

مِنْ صَلواتٍ مَعَهُ تَسْألُ

أنت أَبا العَبّاسِ عَبّاسُها

إذا اسْتَطَار الحَدثُ المُعْضِلُ

وأنت يَنْبُوعُ أَفَانِينِها

إذا هُمُ في سَنَةٍ أَمْحَلُوا

وأنت عَلاَّمُ غُيُوبِ النّثَا

يَوْماً إذا نَسْألُ أَوْ نُسْألُ

نحنُ نُعَزِّيك ومنك الهُدى

مُسْتَخْرجٌ والنُّورُ مُسْتَقْبَلُ

نقولُ بالعَقْلِ وأنت الذي

نَأْوِي إليهِ وبِهِ نَعْقِلُ

نحنُ فِداءٌ لكَ مِنْ أُمّةٍ

والأرضُ والآخِرُ والأوَّلُ

إذا غفا عنك وأَوْدى بها

ذا الدَّهْرُ فَهْو المُحْسِنُ المُجْمِلُ

معلومات عن ديك الجن

ديك الجن

ديك الجن

عبد السلام بن رغبان بن عبد السلام بن حبيب الكلبي، المعروف بديك الجن. شاعر مجيد، فيه مجون، من شعراء العصر العباسي. سمي بديك الجن لان عينيه كانتا خضراوين. أصله من..

المزيد عن ديك الجن

تصنيفات القصيدة