الديوان » العصر العباسي » ديك الجن »

أصبحت جم بلابل الصدر

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

أصبحتُ جَمَّ بَلابِلِ الصَّدْرِ

وأَبِيتُ مُنْطَوياً على الجَمْرِ

إِنْ بُحْتُ يوماً طُلَّ فيه دَمي

ولَئِنْ كَتَمْتُ يَضِقْ بهِ صَدْرِي

مِمّا جَنَاهُ على أَبي حَسَنٍ

عُمَرٌ وصاحبُه أبو بَكْرِ

طلبَ النّبِيُّ صَحِيفَةً لَهُمُ

يُمْلي لِيَأْمَنَهُمْ مِنَ الغَدْرِ

فأَبَوا عليهِ وقالَ قائلُهمْ

قُوموا بنا قَدْ فَاهَ بالهُجْرِ

ومَضَوا إلى عَقْدِ الخِلافِ وما

حَضَروهُ إلاَّ داخلَ القَبْرِ

جَعَلُوكَ رابعَهُمْ أَبا حَسَنٍ

ظَلَمُوا وَرَبِّ الشّفْعِ والوَتْرِ

وعلى الخِلافَةِ سابَقُوكَ ومَا

سَبَقُوكَ في أُحُدٍ ولا بَدْرِ

غَمّتْ مُصِيبَتُكَ الهُدَى فَغَدَا ال

إسْلامُ لا يَدْرِي بِمَا يَدْرِي

وتَشَعّبَتْ طُرُقُ الضَّلالِ فَلَو

لاكُمْ مَشَوا بالشِّرْكِ والكُفْرِ

أَنْتُمْ أَدِلاَّءُ الهُدَى وبكمْ

قَدْ سِيرَ في بَرٍّ وفي بَحْرِ

ودَعَائِمُ التّقْوى وقَادَتُها

للفَوْزِ يومَ الحَشْرِ والنّشْرِ

والعَارِفُو سِيما الوُجُوهِ على ال

أعْرافِ مَعْرِفَةً بلا نُكْرِ

ومُقَاسِمُ النيرانِ أنتَ لَمِنْ

أَخَذُوا العُهُودَ بعالَمِ الذَّرِ

فتقولُ يا نارُ اتْرُكي ليَ ذَا

ولِذَا خُذِي فَتَدينُ للأَمْرِ

معلومات عن ديك الجن

ديك الجن

ديك الجن

عبد السلام بن رغبان بن عبد السلام بن حبيب الكلبي، المعروف بديك الجن. شاعر مجيد، فيه مجون، من شعراء العصر العباسي. سمي بديك الجن لان عينيه كانتا خضراوين. أصله من..

المزيد عن ديك الجن