الديوان » العصر الاموي » ابن الدمينة »

شفى النفس أسياف بأيمان فتية

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

شَفى النَّفسَ أَسيَافٌ بأيمانِ فِتيَةٍ

منَ الفِزرِ جَالَت فِى عُقَيلٍ ذُكُورُها

مُجَرَّبةُ الأَيَّامِ قد أكثَرُوا بها

قِراعَ الأَعَادِى فَهيَ ثُلمٌ صُدُورُها

كأنَّ مَدَبَّ النَّملِ فوقَ مُتونِها

إذا لم تُصَبَّغ من دماءٍ نُميرُها

يَرِدنَهُمُ بيضاً ويَصدُرنَ منهمُ

كامطاءِ نخلٍ تمَّمتها شُهورُها

بأيدى بنى عمّى كأنَّ وجُوهَهُم

مَصَابِيحُ شُبَّت لِلبَريَّةِ نُورُها

دَعَا حَازِماً حُبُّ الشِّوَاءِ فَساقَهُ

لِمَأثُورَةٍ عُلَّت بسُمّ غُرُورُها

تَلاَفى بِغَوثِ اللهِ ثُمَّ بأُمِّهِ

حُشَاشَةَ نَفسٍ غَابَ عَنهَا نَصِيرُها

معلومات عن ابن الدمينة

ابن الدمينة

ابن الدمينة

عبد الله بن عبيد الله بن أحمد، من بني عامر بن تيم الله، من خثعم، أبو السري، والدمينة أمه. شاعر بدوي، من أرق الناس شعراً. قل أن يرى مادحاً أو..

المزيد عن ابن الدمينة

تصنيفات القصيدة