الديوان » العصر الاموي » جرير »

إذا أوضع الركبان غورا وأنجدوا

إِذا أَوضَعَ الرُكبانُ غَوراً وَأَنجَدوا

بِها فَاِرجُزا يا اِبنَي مُعَيَّةَ أَو دَعا

بَني العَبدِ لَو كُنتُم صَريحاً لِمالِكٍ

لَوَرَّعتُمُ دونَ الظَعائِنِ مِربَعا

تَدارَكَ مِنهُم مِربَعٌ يَومَ عاقِلٍ

ظَعائِنَ قَد راءى بِهِنَّ وَسَمَّعا

أَلا إِنَّما كانَت غَضوبُ مُحامِياً

غَداةَ اللِوى لَم يَدفَعِ الشَرَّ مَدفَعا

فِدىً لَكَ إِذ جَدَّعتَ بِالسَيفِ أَنفَها

وَأَبدَيتَ مِنها عاسِياً غَيرَ أَجدَعا

معلومات عن جرير

جرير

جرير

جرير بن عطية بن حذيفة الخَطَفي بن بدر الكلبيّ اليربوعي، من تميم. أشعر أهل عصره. ولد ومات في اليمامة. وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم - وكان هجاءاً مرّاً -..

المزيد عن جرير

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جرير صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس