الديوان » العصر الاموي » جرير » إذا أوضع الركبان غورا وأنجدوا

عدد الابيات : 5

طباعة

إِذا أَوضَعَ الرُكبانُ غَوراً وَأَنجَدوا

بِها فَاِرجُزا يا اِبنَي مُعَيَّةَ أَو دَعا

بَني العَبدِ لَو كُنتُم صَريحاً لِمالِكٍ

لَوَرَّعتُمُ دونَ الظَعائِنِ مِربَعا

تَدارَكَ مِنهُم مِربَعٌ يَومَ عاقِلٍ

ظَعائِنَ قَد راءى بِهِنَّ وَسَمَّعا

أَلا إِنَّما كانَت غَضوبُ مُحامِياً

غَداةَ اللِوى لَم يَدفَعِ الشَرَّ مَدفَعا

فِدىً لَكَ إِذ جَدَّعتَ بِالسَيفِ أَنفَها

وَأَبدَيتَ مِنها عاسِياً غَيرَ أَجدَعا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جرير

avatar

جرير حساب موثق

العصر الاموي

poet-jarir@

289

قصيدة

16

الاقتباسات

1329

متابعين

جرير بن عطية بن حذيفة الخَطَفي بن بدر الكلبيّ اليربوعي، من تميم. أشعر أهل عصره. ولد ومات في اليمامة. وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم - وكان هجاءاً مرّاً - ...

المزيد عن جرير

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة