الديوان » العصر الاموي » جرير »

سيخزى إذا ضنت حلائب مالك

سَيَخزى إِذا ضَنَّت حَلائِبُ مالِكٍ

ثُوَيرٌ وَيَخزى عاصِمٌ وَجَميعُ

فَقَبلَكَ ما أَعيا الرُماةَ إِذا رَمَوا

صَفاً لَيسَ في عادِيِّهِنَّ صُدوعُ

لَقَد نَفَحَت مِنكَ الوَريدَينِ عِلجَةٌ

خَبيثَةُ ريحِ المِنخَرَينِ قَبوعُ

فَلا تُدنِيا رَحلَ الدَلَهمَسِ إِنَّهُ

بَصيرٌ بِما يَأتي اللِئامِ سَميعُ

هُوَ النَخبَةُ الخَوّارُ ما دونَ قَلبِهِ

حِجابٌ وَما فَوقَ الحِجابِ ضُلوعُ

فَلَو أَنجَبَت أُمُّ الدَلَهمَسِ لَم يَعِب

فَوارِسَنا لا عاشَ وَهوَ جَميعُ

أَصابَ قَرارَ اللُؤمِ في بَطنِ أُمِّهِ

وَراضَعَ ثَديَ اللُؤمِ فَهوَ رَضيعُ

معلومات عن جرير

جرير

جرير

جرير بن عطية بن حذيفة الخَطَفي بن بدر الكلبيّ اليربوعي، من تميم. أشعر أهل عصره. ولد ومات في اليمامة. وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم - وكان هجاءاً مرّاً -..

المزيد عن جرير

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جرير صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس