الديوان » العصر العثماني » جرمانوس فرحات »

يا من رضيت الذل عني عاريا

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

يا من رضيتَ الذلَّ عني عارياً

مولاي لما أن أتيتَ مُؤَنَّسا

ولقد ولدتَ مقدَّساً في موضعٍ

أضحى بسِرقِين النعاجِ مُدنَّسا

لم لا أكون مُشاركاً لك قائماً

بالذل مضنوكاً بفعلك مُهْجِسا

متأمِّلاً ببصيرةٍ روحيةٍ

أحزانَ أمِّك إذ رأتك بذا السى

قد أدرجتك لفائفاً فَقرِيةً

والكونُ إن يُدْرِجْهُ أمرُك مارسا

متوسِّدَ السرْجينِ والتبنِ الذي

لم يرضه أدنى البهائم مجلسا

تبكي بكاء الطفل وهو يَعوزُه

في ذلك البَرْد المُلمِّ بكِ الكسا

يا قلب مريم كيف كنتَ مؤلَّماً

إذ شاهدَت أغنى الخلائق مُفْلِسا

معلومات عن جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جبرائيل بن فرحات مطر الماروني. أديب سوري، من الرهبان. أصله من حصرون (بلبنان) ومولده ووفاته بحلب. أتقن اللغات العربية والسريانية واللاتينية والإيطالية، ودّرَس علوم اللاهوت، وترهب سنة 1693م ودُعي باسم..

المزيد عن جرمانوس فرحات

تصنيفات القصيدة