الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

ومتيم ترك الفراق جفونه

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

وَمُتَيَّمٍ تَرَكَ الفِراقُ جُفونَهُ

أَسرى لِسُلطانَ الدُموعِ الوارِدِ

فَكَأَنَّما وَجناتِهِ وَدموعِهِ

ذَهَبا نِ يَقطُرُ ذائِبٌ في جامِدِ

وَسابِقٍ مِن أَحسَنِ الجِيادِ

جِلالُهُ في غايَةِ السَوادِ

رَكِبتُ مِنهُ سَلِسَ القِيادِ

أَسرَعَ مِن حُبٍّ إِلى فُؤادِ

أَرجُلُهُ تَفطِنُ لِلمُرادِ

كَأَنَّها مَباضِعُ الفَصّادِ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي

تصنيفات القصيدة