الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

أبا أحمد شتان عندك ناشر

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أَبا أَحمَدٍ شَتّانَ عِندَكَ ناشِرٌ

لِذَمِّكَ مِن تَحتِ القَريضِ وَحامِدُ

خِلالُكَ لَو كُنتَ الخَليلَ قَبيحَةٌ

وَطَبعُكَ لَو كُنتَ المُبَرِّدَ بارِدُ

تَغالَطَ في النَحوِ الَّذي ما قَرَأتَهُ

عَلى أَحَدٍ مِن أَهلِهِ وَتَكابَدُ

سَأَبعَثُ هَجواً مِن أَهاجٍ نَبَحتُها

لِعِرضِكَ تَحدوها إِلَيكَ القَصائِدُ

فَعَيُّكَ حَيٌّ وَاِحتِجاجِكَ مَيِّتٌ

وَجَهلُكَ يَقظانٌ وَعَقلُكَ راقِدُ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي

تصنيفات القصيدة