الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

يا عاذلي في الصبوح

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

يا عاذِلي في الصَبوحِ

ما أَنتَ لي بِنَصوحِ

الراحُ روحي وَمالي

صَبرٌ عَلى فَقدِ روحي

دَعني فَرَأيُكَ فيما

أَشَرتَ غَيرُ صَحيحِ

هَجرُ السُرورِ قَبيحٌ

يا آمِري بِالقَبيحِ

سَتَقتُلُ العَدلَ جَرياً

خَلفَ الإِباءِ الجَموحِ

وَلا تَروحُ عَلى ما

أَراهُ إِلّا بِريحِ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي