الديوان » العصر المملوكي » الشريف العقيلي »

قد نتج الجو جموحا أشهبا

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

قَد نَتَجَ الجَوُّ جَموحاً أَشهَباً

يُبدي مِنَ البَرقِ لِجاماً مُذهَبا

إِذا تَغَنّى بِالصَهيلِ أَطرَبا

يَنقُضُ عَنهُ عَرَقاً مُستَعذَباً

لَو ذُوِّقَ الشَهدَ لَكانَ أَطيَبا

مُهَروِلاً راحَتُهُ أَن يَتعَبا

يَنزِلُ في الوَهدِ عَلى كُكمٍ الصَبا

أَغَرَّ إِن أَبصَرَهُ المَحلُ اِختَبا

يُقَرِّبُ الَّذي إِذا ما قَرُبا

كَم سافِرٍ غادَرَهُ مُنتَقِبا

وَمُجدِبٍ مَرَّ بِهِ فَأَخضَبا

وَعاتِبٍ مِنَ الظَلما قَد أَعتَبا

موفٍ عَلى كُلِّ الوَهادِ وَالرُبى

تَبتَسِمُ الأَرضُ إِذا ما قَطَّبا

إِذا أَتى مِنَ المِياهِ مَلعَبا

أَراكَ فيهِ حافِراً مُقَبَّبا

كَأَنَّما تَنظُرُ مِنهُ كَوكَباً

لَو وَطِئَ إِذاً لَأَعشَبا

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت..

المزيد عن الشريف العقيلي

تصنيفات القصيدة