الديوان » العصر المملوكي » ابن سهل الأندلسي »

يا من هديت لحبه فمحجتي

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

يا مَن هُديتُ لِحُبِّهِ فَمَحَجَّتي

بَيضاءُ في نَهجِ الغَرامِ الواضِحِ

قَدَحَت لَواحِظُكَ الهَوى في خاطِري

حَقّاً لَقَد وَرِيَت زِنادُ القادِحِ

ما اِستُكمِلَت لي فيكَ أَوَّلُ نَظرَةٍ

حَتّى عَلِمتُ بِأَنَّ حُبَّك فاضِحي

أَنتَ السِماكُ مِنَ البِعادِ وَرُبَّما

سَمّاكَ لَحظُكَ بِالسِماكِ الرامِحِ

يا حُبَّ موسى لا تَخَف لي سَلوَةً

ظَهَرَ الغَرامُ وَخابَ سَعيُ الناصِحِ

أَهواهُ حَتّى العَينُ تَألَفُ سُهدَها

فيهِ وَتَطرَبُ بِالسَقامِ جَوارِحي

يا هَل دَرى جَفني غَداةَ وَداعِهِ

قَدرَ الرَزيَّةِ بِالمَنامِ النازِحِ

وَالصَدرُ أَنَّ القَلبَ كانَ مُوَدِّعي

وَالجِسمُ أَنَّ الرَوحَ كانَ مُصافِحي

معلومات عن ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

أبو إسحاق إبراهيم بن سهل الإسرائيلي الإشبيلي (605 هـ / 1208 - 649 هـ / 1251)، من أسرة ذات أصول يهودية. شاعر كاتب، ولد في إشبيلية واختلف إلى مجالس العلم..

المزيد عن ابن سهل الأندلسي