الديوان » العصر العباسي » ابو العتاهية »

أتبكي لهذا الموت أم أنت عارف

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

أَتَبكي لِهَذا المَوتِ أَم أَنتَ عارِفُ

بِمَنزِلَةٍ تَبقى وَفيها المَتالِفُ

كَأَنَّكَ قَد غُيِّبتَ في اللَحدِ وَالثَرى

فَتَلقى كَما لاقى وَفيها السَوالِفُ

أَرى المَوتَ قَد أَفنى القُرونَ الَّتي مَضَت

فَلَم يَبقَ ذو إِلفٍ وَلَم يَبقَ آلِفُ

كَأَنَّ الفَتى لَم يَغنَ في الناصِ ساعَةً

إِذا عُصِبَت يَوماً عَلَيهِ اللَفائِفُ

وَقامَت عَلَيهِ عُضبَةٌ يَندُبونَهُ

فَمُستَعبِرٌ يَبكي وَآخَرُ هاتِفُ

وَغودِرَ في لَحدٍ كَريهٍ حُلولُهُ

وَتُعقَدُ مِن لِبنٍ عَلَيهِ السَقائِفُ

لَقَلَّ الغِنى عَن صاحِبِ اللَحدِ وَالثَرى

بِما ذَرَفَت فيهِ العُيونُ الذَوارِفُ

وَما مَن يَخافُ البَعثَ وَالنارَ آمِنٌ

وَلَكِن حَزينٌ موجَعُ القَلبِ خائِفُ

إِذا عَنَّ ذِكرُ المَوتِ أَوجَعَ قَلبَهُ

وَهَيَّجَ أَحزاناً ذَنوبٌ سَوالِفُ

وَأَعلَمُ غَيرَ الظَنِّ أَن لَيسَ بالِغاً

أَعاجيبَ ما يَلقى مِنَ الناسِ واصِفُ

معلومات عن ابو العتاهية

ابو العتاهية

ابو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العيني ,العنزي (من قبيلة عنزة) بالولاء، أبو إسحاق الشهير بأبي العتاهية.(130هـ-211هـ/747م-826مم) شاعر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع. كان ينظم المئة والمئة والخمسين بيتاً في اليوم،..

المزيد عن ابو العتاهية

تصنيفات القصيدة