الديوان » العصر العباسي » ابو العتاهية »

يا للمنايا ويا للبين والحين

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

يا لِلمَنايا وَيا لِلبَينِ وَالحَينِ

كُلُّ اِجتِماعٍ مِنَ الدُنيا إِلى بَينِ

يُبلي الزَمانُ حَديثاً بَعدَ بَهجَتِهِ

وَالدَهرُ يَقطَعُ ما بَينَ القَريبَينِ

لَقَد رَأَيتَ يَدَ الدُنيا مُفَرَّقَةً

لا تَأمَنَنَّ يَدَ الدُنيا عَلى اِثنَينِ

الحَمدُ لِلَّهِ حَمداً دائِماً أَبَداً

لَقَد تَزَيَّنَ أَهلُ الحِرصِ بِالشينِ

لا زَينَ إِلّا لِراضٍ عَن تَقَلُّلِهِ

إِنَّ القُنوعَ لَثَوبُ العِزِّ وَالزَينِ

الدارُ لَو كُنتَ تَدري يا أَخا مَرَحٍ

دارٌ أَمامَكَ فيها قُرَّةُ العَينِ

حَتّى مَتى نَحنُ في الأَيّامِ نَحسُبُها

وَإِنَّما نَحنُ فيها بَينَ يَومَينِ

يَومٌ تَوَلّى وَيَومٌ نَحنُ نَأمَلُهُ

لَعَلَّهُ أَجلَبُ اليَومَينِ لِلحَينِ

معلومات عن ابو العتاهية

ابو العتاهية

ابو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العيني ,العنزي (من قبيلة عنزة) بالولاء، أبو إسحاق الشهير بأبي العتاهية.(130هـ-211هـ/747م-826مم) شاعر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع. كان ينظم المئة والمئة والخمسين بيتاً في اليوم،..

المزيد عن ابو العتاهية

تصنيفات القصيدة