الديوان » العصر العباسي » بشار بن برد »

أبا الحشفان آتيك

أَبا الحَشفانِ آتيكَ

وَإِن جَدَّ بِكَ الأَمرُ

سَيلقَى دُبرَكَ الصَلتُ

وَيَلقى قُبلَكَ الصَقرُ

عَلَيهِ الدُرُّ وَالياقو

تُ قَد فَصَّلَهُ الشَذرُ

إِذا جاراكَ لوطِيٌّ

فَأَنتَ المُسهِبُ الكُبرُ

لَقَد شاعَ لِحَمّادٍ

بِداءٍ في اِستِهِ ذِكرُ

أَما يَنهاكَ يا حَمّا

دُ ذِكرُ المَوتِ وَالقَبرُ

أَلا بَل ما تَرى حَشراً

وَما الزِنديقُ وَالحَشرُ

أَعِندي تَطلُبُ النَيكَ

وَنَيكُ الرَجُلِ النُكرُ

وَما قُبلُكَ مَشقوقٌ

وَلا في اِستِكَ لي أَجرُ

فَدَعني وَاِكتَسِب صَبراً

فَنِعمَ الشيمَةُ الصَبرُ

وَإِلّا فَاِحشُها جَمراً

سَيَشفي ما بِكَ الجَمرُ

فَقَد أَخطَأَكَ الجَديُ

فَكُل خُصيَيكَ يا وَبرُ

رَجَوتَ الخَمرَ في بَيتي

وَما تَعرِفُني الخَمرُ

معلومات عن بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية...

المزيد عن بشار بن برد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بشار بن برد صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الهزج

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس