الديوان » العصر العباسي » بشار بن برد »

خليلي عفا عن سهيل بن سالم

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

خَليلَيَّ عِفّا عَن سُهَيلِ بِنِ سالِمٍ

إِذا غابَ وَاِنبَشّا إِلَيهِ إِذا ظَهَر

وَلا تَطلُبا فَضلَ اِمرِئٍ في اِستِهِ حِرٌ

إِذا كانَ فيما بَينَ أَخفَيكُما قِصَر

سُهَيلٌ جوادٌ مُفضِلٌ بِحِراِستِهِ

كَذَلِكَ حَمّادُ بِنُ نِهيا أَبو عُمَر

إِذا ذَكَراني أَطرَقا مِن جَلالَتي

وَقالا كَريمٌ شانَ رُمحَ اِستِهِ صِغَر

لَقَد أَعرَضا عَنّي وَلَم أَهتَضِمهُما

سِوى أَنَّ ما عِندي صَغيرٌ وَقَد فَتَر

هُما كَلَّفاني أَن أَكونَنَّ أَيِّراً

جِهاراً وَلا وَاللَهِ ما خَلَقَ البَشَر

فَيا لَيتَني يَوماً وَقَد ماتَ لَيتَهُ

كَما كَلَّفاني فَاِستَراحا فَلَم أُضَر

وَهَل كانَ فانٍ راجِعاً مِن فَنائِهِ

فَيَنقَلِبَ الماضي وَمَن ماتَ مِن غُبَر

أَلا لا وَلَكِن حاجَةٌ بَعَثَتهُما

أَحَبّا عَلَيها كُلَّ أَنكَدَ ذي عَجَر

أَراكَ أَميراً يا سُهَيلَ بنَ سالِمٍ

وَأَنتَ اِبنُ مَنقوشَينَ دائِرَةِ الدُبُر

لَعَمري لَقَد صاهَرتَ موسى بنَ صالِحٍ

فَما يُحسِنُ الدَجّالُ إِن كانَ قَد شَعَر

معلومات عن بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية...

المزيد عن بشار بن برد

تصنيفات القصيدة