الديوان » سوريا » نزار قباني »

بيان من الشعر

إذا كان عصري ليس جميلاً ..
فكيف تريدينني أن أجمل عصري ؟
وإن كنت أجلس فوق الخراب ،
وأكتب فوق الخراب ،
وأعشق فوق الخراب ،
فكيف سأهديك باقة زهر ؟
*
وكيف أحبك ؟.
حين تكون الكتابة رقصاً ..
على طبقٍ من نحاسٍ وجمر ..
وإن كانت الأرض مسرح قهرٍ
فكيف تريدينني أن أصالح قهري ؟
*
يريد المماليك أن يملكوني ..
وأن يشربوا من دمائي وحبري
يريدون رأس القصيدة كي يستريحوا ..
وللشعر .. والحب .. فوضت أمري .
*
أحبك .. برقاً يضيء حياتي
وقنديل زيتٍ ، بداخل صدري
فكوني صديقة حريتي ..
وكوني ورائي بكل حروبي
وسيري معي ، تحت أٌقواس نصري ..
*
إذا كان شعري لا يتصدى
لمن يسلخون جلود الشعوب
فلا كان شعري ...

معلومات عن نزار قباني

نزار قباني

نزار قباني

نزار بن توفيق القباني (1342 - 1419 هـ / 1923 - 1998 م) ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة إذ يعتبر جده أبو..

المزيد عن نزار قباني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة نزار قباني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها التفعيله من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس