الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

قل لنا يا سلامة بن سعيد

عدد الأبيات : 40

طباعة مفضلتي

قل لنا يا سلامة بن سعيدٍ

أيُ شيءٍ عشقتَهُ من كنوزِ

وهْي بخراءُ ذات فرجٍ رحيب

ذي فتوقٍ كثيرةٍ ودُروز

زمهريرٌ غناؤُها يَدَع المح

رور في مثل حالة المكروزِ

صالحٌ للفتى إذا اشتاق في الصي

ف إلى لبس فاخراتِ الخُزوز

كم مشوقٍ إلى الشتاء دعاها

فأرتْه كانونَ في تموزِ

لا سقاك الإلهُ غيثاً ولا أر

واك إلا من ريقها الممزوز

قد وصفْنا التي هويتَ بحقٍ

بارزٍ للعيون كل بروز

واعتددْ أننا كذبنا عليها

هي شمس في يوم هُرْمُزَرُوز

وهي بحر الدجى أمالك عنها

شُغل في قَراحك المنزوز

ما الغواني وما يقربه الفح

لُ بحرفِ التأود المهموز

كم تخليت بالحسان وجوهاً

خلواتِ المُباح لا المحجوز

فشهدتَ الوغى برمحٍ طريحٍ

غير مستعمل ولا مركوز

فاترك الغانيات واعمُر دَباها

بخليطين من نبيط وخوز

أنت جيش مثقّل غير مهتز

زٍ ولكن ما شئت من مهزوز

ليس تنفك هِزةٌ تتمشى

في مَثانيك من غلام رَهوز

فيك شَوْب من الجفاء مع الخن

ث كأن قد قَدِمت من ترعوز

وتَغنَّى كأن صوتك من أن

فك صوتُ الزنبور في جوف كوز

وإذا ما سطا غناؤك للشر

ب وهَمّوا من برده بالتروز

أطربَ القومَ ليس عودُك بل جو

دُك طوعاً بخبزك المخبوز

جئتَ بالدرِّ في عِيالة نَغْلي

ن وليسا للشيخ بل للعجوز

ولدى قحبةٍ كَسَتْك قُروناً

لك من حَملها قفا ملموز

جمحتْ جمحةً فما زلتَ منها

ومن الصيرفيِّ في شَبْروز

وغدتْ ناشزاً عليك وما را

حتْ على بعلها بذات نشوز

بل أذاقتْك ما كرهتَ من الصّغ

ر ونامت في صوفك المجزوز

تحت ذي مَيْعة يَنِبُّ عليها

كنَبيب التيوس في الأُمعوز

وهي تفديه منك بالنفس والما

لِ على رغم أنفك المحزوز

يا لها من طريفةٍ تتهادى

أبداً في طرائِف النيروز

ناكها ثم قال عُلْ ولديها

ذاك حكم العزيز في المعزوز

كيف تسطيع أن تحوز قحِاباً

بعد ذاك الحريم غير المحوز

يا أبا شيبة المشوب أخا الدع

وة ذا الفَقحة السَروط الحَروز

لا تخف أن تُبَزَّ سربالَ خزيٍ

أنت فيه فلستَ بالمبزوز

قد سألتُ الأنام عنك فقالوا

بالكلام الفصيح لا المرموز

ذاك ذو ابنة وذاك دَعيٌّ

فالْهُ عن ذكر غامز مغموز

غامزٌ ليس من يديه ولا رج

ليه بل من حِتاره المحزوز

حلقت لحيةٌ عليك ودُسَّت

أقبحَ الدسِّ في استك الضيعوز

أبِغَثِّ الكِياد تلقَى القوافي

كمُلاقي الجيوش في كالوز

هاكها مُصْمئِلَّةً من عَرَتْهُ

بات منها بليلة المنكوز

ضمَنت كل مُسمهِرٍّ له وق

عٌ كوقع المحدرَج المجلوز

من مَحوزٍ إلى مُبِرٍّ عليه

ومُناخ عليه غير محوز

نتجتْه خواطرٌ من طباع

غيرَ مستكرَهٍ ولا منحوز

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة