الديوان » العصر العباسي » بشار بن برد »

ألا يا خاتم الملك

عدد الأبيات : 20

طباعة مفضلتي

أَلا يا خاتَمَ المُلكِ ال

لَذي أَملُكُ لَو نُلتُه

فُؤادي بِكَ مَجنونٌ

وَلَو أَسطيعُ سَلسَلتُه

وَقَد أَمسَكتِ مَعروفَ

كِ عِندي حينَ أَمَّلتُه

لَقَد نَحَّيتِني عَنكِ

بِداءٍ مِنكِ حُمِّلتُه

وَما باتَ شَجِيَّ القَل

بِ مُشتاقٌ كَما بِتُّه

أُقاَسي بِكِ تَسهيداً

وَلَو أَسطيعُ حَوَّلتُه

وَلا وَاللَهِ لَو حَمَّلِ

تِني سِرَّكِ ما خُنتُه

رَأَيتُ الصَبرَ عَن وَجهِ

كِ لا يُلفى وَقَد رُمتُه

وَإِنّي لَرَقيقُ القَلبِ لِل

بِ لِلمَشعوفِ إِذ كُنتُه

أُحَيَّيهِ وَأُدنيهِ

وَإِن لامَ وَإِن لُمتُه

بَراني حُبُّكِ المَكنو

نُ في الأَحشاءِ إِذ صُنتُه

وَما ذِكرُكِ إِلّا السِح

رُأَ وكَالسِحرِ عُلِّقتُه

وَأَنتِ الحَجَرُ الأَسوَ

دُ لَو يَخلو لَقَبَّلتُه

أَما يَنفَعُني عِندَ

كِ قَولٌ مُعجِبٌ قُلتُه

وَصَومي لَكِ عَنهُنَّ

وَلَولا أَنتِ ما صُمتُه

فَإِنّي كُلَّما اِشتَقتُ

إِلى وَجهِكِ صَوَّرتُه

أُناجي شَبَهاً مِنكِ

عَلى التُربِ إِذا اِشتَقتُه

فَيا واهاً لَهُ وَاللَهِ

هِ وَجهاً حينَ شَبَّهتُه

حَبيبٌ خُطَّ في التُربِ

وَما زارَ وَما زُرتُه

لَقَد فَدَّيتُهُ أَلفاً

وَلَو كَلَّمَني زِدتُه

معلومات عن بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية...

المزيد عن بشار بن برد

تصنيفات القصيدة