الديوان » العصر العباسي » البحتري »

تزوجتها بعد إحراقها

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

تَزَوَّجتَها بَعدَ إِحراقِها

قُلوبَ النَدامى بِإِقلاقِها

وَقَد أَعطَتِ القَومَ مِن عَهدِها

رِضاهُم وَمِن عَقدِ ميثاقِها

فَكَيفَ أَمِنتَ شِياناتِها

وَأَنتَ عَليمٌ بِأَلاقِها

وَكَيفَ اِنبَسَطتَ وَلَم تَنقَبِض

لِإِجلاسِها مَعَ عُشّاقِها

تُحَدِّثُهُم بِمَعاني الغِنا

ءِ عَن بَثِّ نَفسٍ وَأَشواقِها

وَأَحسِبُ أَنَّكَ مُخفٍ رِضىً

وَقَد راسَلَتهُم بِخِلياقِها

إِذا كُنتَ تُمكِنُ مِن وَدِّها

فَإِنَّكَ تُمكِنُ مِن ساقِها

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري