الديوان » العصر العباسي » البحتري »

أعزز علي بأن يبين مفارقا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

أَعزِز عَلَيَّ بِأَن يَبينَ مُفارِقاً

مِنّا عَلى عَجَلٍ أَخي وَأَخوكا

قَد كانَ عَنتَرَةَ الفَوارِسِ نَجدَةً

يَكِفُ النَجيعَ وَعُروَةَ الصُعلوكا

وَفَتى بَني عَبسٍ وَمازالَ الفَتى

مِنهُم إِذا بَلَغَ المَدى يَشدوكا

حُرَّ النِجارِ فَإِن أَرَدتَ لَقيتَهُ

عِندَ الشَمائِلِ لِلنَدى مَملوكا

نودي كَما أَودى وَنَشرَبُ كَأسَهُ ال

مَلأى وَنَسلِكُ نَهجَهُ المَسلوكا

ما كانَ أَفضَلَ مِن أَبيكَ وَقَد مَضى

في الذاهِباتِ مِنَ السِنينَ أَبوكا

نَسلوهُ أَنَّكَ بَعدَهُ وَلَوَ اَنَّكَ ال

مَرءُ المُقَدَّمُ لَم نَكُن نَسلوكا

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري

تصنيفات القصيدة