الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

أيها السيد الجليل أدام الله

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

أيها السيدُ الجليلُ أدامَ ال

لَهُ في طول مدَّةٍ تأييدَكْ

إنَّ من أعجب العجائبِ قِرْداً

يتحدَّاكَ ناقضاً توكِيدَكْ

مستخفّاً بمن خصصتَ من القو

مِ ويُشجيه أن نكيدَ مكيدَك

قُلْتُ إذ جاءني توعُّدُ عمروٍ

بعد ما سالم الزمانُ عبيدَك

ورعَى اللَّه مَنْ رَعَيْتَ من النا

س ولم يَرْعَ من رآه طريدَك

جاريَ اللَّه من وعيدِك يا عم

رُو فذاك الوعيدُ ليسَ وعيدَك

بل وعيدُ الذي زهتْك به نف

سُكَ حتى أهديْتَ لي تهديدَك

لا تُطاوِلْ بأنْ حباك وأن زا

دك لا أحسن الإلهُ مزيدَك

ليس حظّي بدون حَظّكَ منه

بل أبى اللَّهُ أنْ أكونَ نديدَك

وهْو لي جُنَّةٌ تفُلُّ شبا بأ

سِك بل عُدَّةٌ تفضُّ عديدَك

فازجُر النفسَ عن توعُّدِ مثلي

قبلَ أن يأخُذ الحُسامُ وريدَك

إنني إنْ خشيتُ بأسَك يا عم

رَو المخازي لمُخلصٌ توحيدَك

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة