الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي » يا من أغار عليه من غلائله

عدد الابيات : 44

طباعة

يا مَنْ أغارُ عليه من غلائِله

ومَنْ أرِقُّ عليه من خلاخلِهِ

أما تغار على ودِّي لصحبتهِ

أما ترقُّ لقبي من بلابلِهِ

ظبيٌ يرى كُلَّ وجهٍ من مَخاتلنا

ونَدَّريه فنعْمى عن مَخاتِلِهِ

نحتالُ فيه فينجو من حبائلنا

ونحن نَنْشَبُ تترى في حَبائلِهِ

فظٌّ نُميط الأذى عنه فيُتعسنا

وليس في السيفِ عفوٌ عن صياقلِهِ

لا تعجبا أن دمعاً فاض عن حُرَقِ

ماء أفاضته نارٌ من مراجلِهِ

أراق دمعي هوى ظبيٍ أراق دمي

يا للقَتيل بكى منْ حُبِّ قاتلِهِ

ما للمُعنَّى مُلَقّىً من عَواذِله

ما يستحقُّ المُعَنِّي من عَواذلهِ

إن الوزيرَ غدا وَصّالَ قاطِعِه

فاعمدْ إليه ودعْ قطّاع واصلِهِ

يَمِّم أبا الصقرِ إن اللَّه فَضَّلَهُ

وفات كل نظيرٍ في فضائلِهِ

من كُلّ طُولٍ وطَوْلٍ في شمائله

وكلّ جودٍ وجَوْدٍ في أناملِهِ

إذا ارتدى السيف لم يُمسكْ بقائمهِ

ليستقلَّ ولم يخططْ بسافلِهِ

سيفٌ تردّاه سيفٌ غيرُ ذي طَبَعٍ

كأنما الرمحُ يمشي في حمائلِهِ

لا شيءَ أقربُ حَيناً من مُناضِلِه

أو من مُطاعنه أو من منازلِهِ

من لا يرى المال إلا هَمَّ خازنهِ

ولا يرى الزادَ إلا ثِقْل آكلِهِ

مما حفظناه من أمثال حكمتِه

لن يملكَ المال إلا كفُّ باذلِهِ

مَنْ كُلُّ كُفءٍ فقيرٌ من فضائلهِ

وكل عافٍ غنيٌّ من فواضلِهِ

خِرْقٌ يشحُّ على صُغَرى محامِدِهِ

كيما يشح على كُبرى طوائلِهِ

غيرانُ حينَ يحامي عن مكارمهِ

كالليث كادحَ ليثاً عن حلائلِهِ

تلقاه عند مُبارة النظير له

كالسّيلِ دافعَ سيلاً عن مَسايلِهِ

مُنابذٌ لأعاديه وثروتِه

كلا الفريقين يُرمَى في مَقاتلِهِ

يُكشّفُ الدهرَ عنه في تصرُّفِه

عن مُنصُلٍ قَلَعيٍّ من مناصِلِهِ

كأنه بين أحوالٍ تَدَاوَلُهُ

بدرٌ تهاداه شتّى من مَغازلِهِ

أحيا به اللَّهُ قوماً بعد هُلكهمُ

وأهلك اللَّه قوماً في غوائلِهِ

كالبحرِ أروى بني الدنيا وأغرقهم

فهم رِواءٌ وغَرْقى في سواحلِهِ

أضحى الملوكُ وأضحينا نحمّلُهُ

تحميل منْ ليس يُخشى وهْيُ كاهلِهِ

عليه أثقالُ أمرِ اللَّهِ يحملُها

والناس يا لَكَ من عبءٍ وحاملِهِ

كأنه وحدَه جيشٌ له لَجَبٌ

صواهل الأرض شتى من صواهلِهِ

فللرعاة أَحاظٍ من نصائحِهِ

وللرعايا أَحاظٍ من نوافِلِهِ

ترى دعاويَ قومٍ فوق حاصلِهِم

وما دعاويه إلا دونَ حاصلِهِ

للأريحية مشيٌ في مفاصلِه

وليس للراح مشيٌ في مفاصلِهِ

ذو الفضلِ في دهرِه لا عند ناقصهِ

بل عندَ كامِله بل عندَ فاضلِهِ

يا كوكبَ الدهر قِدْماً في غياهبه

يا مَعْلمَ الدهر قدْماً في مَجاهلِهِ

أصبحتَ في الذروةِ العلياء من شرفٍ

منازلُ الناسِ شتّى في أَسافلِهِ

فَهم أنابيبُ رُمحٍ أنت عاملُهُ

لا بل سنانُ طرسٍ فوقَ عاملِهِ

يا مَعْقِلاً غيرَ مخشيٍّ غوائلُهُ

لمنْ أتته الدواهي من معاقلِهِ

أنت المخاطبُ لا يُهدي لسائلِهِ

سُوءَ استماع ولا يصغي لعاذلِهِ

أما ترى الدهرَ قد ألقى كلاكله

على امرئٍ بينكم مُلْقَى كلاكلِهِ

يا آلَ هَمّامِهِ يا آلَ مُرَّتِهِ

يا آلَ شيبانه يا آلَ وائلِهِ

مالي حُرِمتُ وحُظَّ الناسُ كلُّهُمُ

ممن ذنوبيَ خيرٌ من وسائلِهِ

أُعيذُ عدلك أن يُلفَى بحضرتِه

خصمي وحقِّيَ مغلوبٌ بباطلِهِ

ما حَقُّ ميدانِ مجدٍ أنتَ صاحبُهُ

إجراءُ ناهقِهِ قُدّامَ صاهِلِهِ

سائلْ بيَ الشعرَ إني من مَصاعبهِ

فإن أبيتَ فهبني من أَزامِلِهِ

أُعيذُ مُزنَك أن يشقَى ببارقهِ

شَيْمي وتسعدُ أقوامٌ بوابِلِهِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الرومي

avatar

ابن الرومي حساب موثق

العصر العباسي

poet-abn-rumi@

2020

قصيدة

17

الاقتباسات

1848

متابعين

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، ...

المزيد عن ابن الرومي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة