الديوان » سوريا » نزار قباني » إلى وشاح أحمر

سألتك ، كيف جمعت الجراح ؟
فجاءت وشاح
يعربد .. قنديل نارٍ ووهجٍ ..
بكف الرياح
ويطفو .. ويرسو .. وقد يستريح
ببعض النواح ..
على أي وجهٍ يرف .. وينهار
أي صباح ؟
إذا التمح النهد .. ثار .. وحار
وهز الجناح
وحط على مقعدي زنبقٍ
وعشي صداح..
ليجمع زهراً .. ويقطف فلاً
ويجني أقاح
وعند الجدائل يحصد ظلاً
وعطراً مباح
أبيح شبابي .. لنهر لهيبٍ
إلى أين ؟ من صحتي تطعمين
عروق الوشاح..
إلى أين ؟ من صحتي تطعمين
عروق الوشاح..

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن نزار قباني

avatar

نزار قباني حساب موثق

سوريا

poet-nizar-qabbani@

479

قصيدة

2

الاقتباسات

155

متابعين

نزار بن توفيق القباني (1342 - 1419 هـ / 1923 - 1998 م) ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة إذ يعتبر جده أبو ...

المزيد عن نزار قباني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة