الديوان » سوريا » نزار قباني » إلى مضطجعة

.. ويقال عن ساقيك: إنهما
في العري .. مزرعتان للفل
ويقال : أشرطة الحرير .. هما
ويقال : أنبوبان من طل
ويقال : شلالان من ذهبٍ
في جوربٍ كالصبح مبتلٍ
هرب الرداء وراء ركبتها
فنعمت في ماءٍ .. وفي ظل
وركضت فوق الياسمين .. فمن
حقلٍ ربيعيٍ إلى حقل
فإذا المياه هناك باكيةٌ
تصبو إلى دفءٍ .. إلى وصل ..
يا ثوبها ، ماذا لديك لنا؟
ما الثلج ؟ ما أنباؤه ؟ قل لي
أنا تحت نافذة البريق .. على
خيطٍ غزير الضوء ، مخضل ..
لا تمنعي عني الثلوج .. ولا
تخفي تثاؤب مئزرٍ كحلي ..
إني ابن أخصب برهةٍ وجدت
لا تزعجي ساقيك ، بل ظلي ..

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن نزار قباني

avatar

نزار قباني حساب موثق

سوريا

poet-nizar-qabbani@

480

قصيدة

3

الاقتباسات

533

متابعين

نزار بن توفيق القباني (1342 - 1419 هـ / 1923 - 1998 م) ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة إذ يعتبر جده أبو ...

المزيد عن نزار قباني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة