عدد الابيات : 13

طباعة

مُدْرِكٌ عاينَ أمَّهْ

وهْيَ تَسْتَدخِلُ ثمَّهْ

قال ما هذا فقالتْ

في حرِي بعضُ المرمَّهْ

فتولَّى وهْو مهمو

مٌ أطالَ الله همَّهْ

يشتهي ما تَشتهيهِ

يشتهي الأيرَ مشمَّهْ

رجُلٌ يستدخِل الصَّلْ

عة أو تلقاهُ جُمَّهْ

ثم لا يُخرِجُها المسْ

تُوهُ إلا ذات كُمَّهْ

ناقهٌ أبصرَ لحماً

فاشتهاهُ حين شمَّهْ

ورأى الأير فأعما

هُ هَواهُ وأصمَّهْ

فهو يستدعيهِ جهلاً

بالذي يدعو المذمَّهْ

من تبدٍّ وتَنزٍّ

وشُرورٍ فيه جَمَّهْ

قُلْ له عني لقد أصْ

بحتَ في جهلكَ أُمَّهْ

لا يكن أمركَ يا هَ

ذا على قلبكَ غُمَّهْ

صانعِ الأيرَ لِتُؤْتَى

إن في ظهرك حمَّهْ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الرومي

avatar

ابن الرومي حساب موثق

العصر العباسي

poet-abn-rumi@

2020

قصيدة

17

الاقتباسات

1848

متابعين

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، ...

المزيد عن ابن الرومي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة