الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

لا يبعد الله أسلافا لنا سبقوا

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

لا يُبْعِدُ اللَّه أسلافاً لنا سَبقوا

ولو بقُوْا للَقوا ما لا يحبونا

كيف العزاءُ وما في العيش مغتبط

ولا اغتباطَ لأقوامٍ يموتونا

متى تَعِشْ قبليَ الأحياءُ يدركنا

وإن تمتْ قبليَ الأمواتُ يعفونا

لا بد من ميتة للمرء أو هَرَم

يظل منه جليدُ القوم موهونا

والبيضُ والجون لا نهوى فراقَهما

ولا نزال نذم البيضَ والجونا

وكل لهوٍ لَهاه الناسُ مَشغلةٌ

عن ذكر ما هم من الأحداث لاقونا

فإنْ لهوا فدفاعُ الهمِّ حقّهُمُ

وإن بكوا فذوو الأشجان باكونا

ولا يقينَ لأقوامٍ وإن زعموا

وما يقينُ أناسٍ لا يُعدّونا

لو أيقن الناس جَدُّوا في أمورهُمُ

وكيف يوقن قومٌ لا يَجِدُّونا

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة