الديوان » مصر » حسن كامل الصيرفي »

أي شكر به يقوم لساني

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

أَيُّ شُكرٍ بِهِ يَقومُ لِساني

أَفَأَعلوا عَن قُدرَةِ الإِنسانِ

وَإِذا شِئتَ وَصفَ تِلكَ السَجايا

أَيُّ شَيءٍ يُحيطُهُ تِبياني

إِن أَقُل فاضَل فَمالي فَضلٌ

أَو أَقَلَّ سَيِّدٍ فَقَدرُكَ غاني

أَو أَقُل شاعِر بَليغَ مَجيدٍ

يَنظُمُ الدُرَّ في بَديعِ المَعاني

قالَتِ الناسُ ما أَتَيتُ بِشَيءٍ

ذاكَ أَمرٌ مُشاهِدٌ لِلعَيانِ

أَو أَقُل مُحسِنُ فَكُلُّكَ حُسنُ

لا يُجاريكَ في المَحاسِنِ ثاني

وَاِختِصارَ الكَلامِ أَنَّكَ في الفَض

لِ وَسامَ في صَدرِها هَذا الزَمانِ

كُلُّ ما فيكَ مُصطَفى وَحَقيقُ

بِثَناءِ الأَخدانِ وَالأَقرانِ

فَتَقَبَّل مَولايَ حُسنَ ثَنائي

أَنَّهُ جاءَ مِن صَميمِ الجِنانِ

معلومات عن حسن كامل الصيرفي

حسن كامل الصيرفي

حسن كامل الصيرفي

ولد حسن كامل الصيرفي بمدينة دمياط بدلتا مصر سنة 1908م، وتلقَّى دراسته الأولية والابتدائية بمدارسها ، وبعد استكمال دراسته بمدرسة الفنون والصنائع المتوسطة عمل بعدة وظائف في القاهرة ثم انضم..

المزيد عن حسن كامل الصيرفي

تصنيفات القصيدة