الديوان » مصر » حسن كامل الصيرفي »

يا سريا له السعادة وافت

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

يا سَرِيّاً لَهُ السَعادَةُ وافَت

مِن طَريقِ العُلا بِفَلَكِ السُرورِ

وَكَريماً مِن بَيتِ مَجدٍ مُشَيَّدِ

جَلَّ شَأناً مَقامَهُ عَن قُصورِ

بارَكَ اللَهُ في مَليكِ تَوَلّا

كَ يَنبغي مِنَ التَوقيرِ

مَن يُضاهيكَ في الوَجاهَةِ وَالعِ

زِّ وَفي فَضلِ بَيتِكَ المَعمورِ

نِعمَ أَصلٍ يُزَيِّنُهُ حُسنَ فَرعٍ

يَبعَثُ الحَمدَ مِن فِناءِ القُبورِ

أَيُّ نِعَمٍ هَكَذا مُحَمَّد باشا

عَينُ أَعيانِ ثَغرِنا الناضوري

لاحَ فينا هِلالُهُ قَبلَ تَمٍّ

فَتَعالى عَلى ضِياءِ البُدورِ

وَإِذا ما نَما نُمُوُّ كَمالٍ

حازَ شَأناً وَجازَ شِعري العُبورِ

يا لَهُ سَيِّدٌ كَريمُ السَجايا

سادَ قَدراً بِفِعلِهِ المَشكورِ

حامَ حَولَ العُلا بِحَزمِ وَجدِ

فَاِجتَنى مِنهُ ما حَلا في البُكورِ

أَيُّها الشَهمُ بِالمَحامِدِ أَبشِر

وَاِشكُرِ اللَهَ أَنتَ خَيرُ شَكورِ

شَرَفُ القَدرِ زادَهُ اللَهُ عِزّا

بِفِخارٍ عَلى السِماكِ ظَهيرِ

أَرخَتهُ يَدُ التَهاني فَقالَت

جانِسِ المَجدَ رُتبَةَ الناضوري

فَتَهنَأ وَدُم حَليفَ المَعالي

أَنتَ وَالأَهلُ في كَمالِ الحُبورِ

وَتَقَبَّل تَبريكَ خِلٍّ وَفِيِّ

وَفي عُلاكُم حَقّاً يَفي بِالنُذورِ

معلومات عن حسن كامل الصيرفي

حسن كامل الصيرفي

حسن كامل الصيرفي

ولد حسن كامل الصيرفي بمدينة دمياط بدلتا مصر سنة 1908م، وتلقَّى دراسته الأولية والابتدائية بمدارسها ، وبعد استكمال دراسته بمدرسة الفنون والصنائع المتوسطة عمل بعدة وظائف في القاهرة ثم انضم..

المزيد عن حسن كامل الصيرفي

تصنيفات القصيدة